News

 


0022

Connexion

الوالي يشرف على الافتتاح و يؤكد على ريادة الولاية في المجال

                       

أشرف والي ولاية قسنطينة السيد عبد السميع سعيدون على الافتتاح الرسمي للأبواب المفتوحة على قطاع التكوين المهني المنظم بدار الثقافة مالك حداد بمشاركة مختلف مراكز و معاهد التكوين المهني بالولاية و ذلك في اطار النشاط الاعلامي و التحسيسي تحسبا لدورة سبتمبر 2017 للتعريف بالقطاع و مختلف الشعب المهنيه.

السيد الوالي أكد على هامش هذه الأبواب على الأهمية التي توليها الدولة لقطاع التكوين المهني بالنظر الى الافاق التي يوفرها لمنتسبيه كونه جهاز تكميلي للتعليم العالي و مختلف المؤسسات و المعاهد، كما أبرز أهمية التخصصات التي يوفرها القطاع خاصة فيما تعلق بالمهن و الحرف التي تعد أحد الركائز الهامة لبناء الاقتصاد الوطني و التي تدخل في اطار سياسة الدولة الجزائرية و بالخصوص برنامج رئيس الجمهورية المخصص لهذا القطاع بإعطاء فرصة للشباب من أجل ولوج عالم الشغل و هو ما تم الوقوف عليه من خلال النماذج العديدة لشباب استفادوا من مختلف اليات الدعم المرافقة لهم في اطار انشاء مؤسسات صغيرة و اعمال تجارية و حرفية .

و اعتبر المسؤول الأول للولاية  أن قسنطينة رائدة في مجال التكوين المهني سواء من ناحية الانتشار الواسع للمعاهد و المؤسسات بكل بلديات الولاية و من ناحية التخصصات التي تتوفر عليها مقارنة بباقي ولايات الوطن  خاصة منها التخصصات العلمية و التكنولوجية المتطورة .

الأبواب المفتوحة على قطاع التكوين المهني بقسنطينة ستمتد من 11 الى 14 سبتمبر 2017 وتتضمن عرض كافة التخصصات و الانماط التي يوفرها القطاع  مع  عرض تخصصات في حالة نشاط و فتح باب التسجيلات لدورة سبتمبر للشباب الراغبين في الالتحاق بمعاهد التكوين المهني  حيث يبلغ عدد المناصب المفتوحة لهذه الدورة بجميع الانماط و التخصصات و جميع المستويات 8035 منصب مفتوح.

                      

                                                                                                                                  خلية الاتصال