News

Connexion

NEWS

والي الولاية السيد عبد السميع سعيدون قام اليوم بتفقد مشروع الجسر العملاق كما وقف على اشغال نفق تصريف المياه الجوفية و محول الزيادية .

             

كما وقف على عملية الصيانة لخزان المياه بالزيادية و قام بزيارة مشروع إنجاز  القرية الرياضية بشعب الرصاص .

وتفقد المركب الرياضي الشهيد حملاوي تحسبا للقاء المنتخب الوطني و المنتخب الزامبي في أوائل سبتمبر .

         

صرح وزير الشباب والرياضة السيد الهادي ولد علي يوم السبت بقسنطينة بأن "جعل قسنطينة قطبا رياضيا بامتياز يعتبر تحديا تسعى  الدولة إلى رفعه" .

وأوضح الوزير خلال اليوم الثاني من زيارته إلى ولاية قسنطينة بأن مشروع  إنجاز مؤسسة للتربية البدنية ورياضية مخصصة لتحضير المنتخب الوطني يعكس "إرادة  الدولة جعل قسنطينة قطب رياضي" .

وستضم القرية الأولمبية الواقعة على قطعة أرضية بأزيد من 15 هكتارا بالقرب من  ملعب الشهيد حملاوي مخيم للشباب ب200 سرير ومسبح نصف أولمبي وملعبين لكرة  القدم وملعب لألعاب القوى وقاعة متعددة الرياضات حسب الشروح المقدمة بعين  المكان.

ويضم هذا المشروع أيضا ثانوية رياضية ب800 مقعد وحظيرة مائية وفضاءات للعب  ومسارات للدراجات فضلا عن فندق مزود بوحدة للياقة البدنية للرياضيين سيتم  استلامها "في غضون العام ة2018" وفقا لالتزامات المسؤولين المحليين.

وأشار الوزير إلى أن الدولة عن طريق وزارة الشباب والرياضة ومختلف هياكل الولاية المعنية "ستضمن كل الدعم والمرافقة الضرورية للسماح باستلام هذه المنشأة في الآجال المحددة".

وأكد السيد ولد علي بأن "المنشآت والتجهيزات الرياضة والاستقبال لقسنطينة  توفر لهذه الولاية إمكانية احتضان مقابلات الفريق الوطني والدورات واللقاءات  ذات الأبعاد القارية والعالمية في مختلف التخصصات الرياضية" .

ولدى تطرقه إلى مشاركة الجزائر في بطولة العام لألعاب القوى التي تحتضنها  حاليا لندن أوضح الوزير بأنه "ليس هناك نتيجة متوقعة" مشيرا إلى أن دائرته  الوزارية هي حاليا في مرحلة إعداد تقييم هذه المشاركة "من أجل معرفة ما حدث من  أخطاء" لا سيما كما أضاف وأن "كل الوسائل الضرورية تم تسخيرها" .

وبعدما شدد على الحاجة الملحة للتركيز على الخلف ضرب ولد علي مثال بفريق كرة  اليد الجزائري أقل من 21 سنة الذي أدى "عملا جيدا" في بطولة العالم لكرة اليد  مشيرا إلى أن "هذا الفريق الشاب يستحق كل الدعم والتشجيع "من أجل أن يصبح  نموذجا للنجاح في هذا التخصص ويسجل عودة الجزائر في الساحة الدولية في هذا  النوع من الرياضة.

وكان وزير الشباب والرياضة خلال زيارته إلى قسنطينة عاين واطلع على عديد  الهياكل والمنشآت التابعة لقطاعه منها ملعب الشهيد حملاوي وورشة إنجاز ملعب  ب2000 مقعد ببلدية حامة بوزيان ومسبح ب50 متر بعاصمة الولاية.

 

وسيتابع وزير الشباب والرياضة بداية من الساعة 20 و45 دقيقة من مساء اليوم  السبت بملعب الشهيد حملاوي المقابلة التي ستجمع المنتخب الجزائري لكرة القدم  "أ" المتكون من لاعبين محليين أمام الفريق الليبي وذلك لحساب الدور التصفوي  الأخير للبطولة الإفريقية للأمم شان 2018.

وصول الفريق الوطني لكرة القدم للاعبين المحليين و الفريق الليبي الى مطار محمد بوضياف الدولي تحسبا للمباراة التي ستجمعه يوم السبت المقبل بملعب الشهيد حملاوي، بنظيره الليبي لحساب الدور التصفوي الأخير للبطولة الأفريقية للاعبين المحليين 2018 المقررة مرحلتها النهائية بكينيا.

 

 

 

 

                             

 

 

                                   

في إطار البرنامج الوطني المسطر من طرف وزارة الداخلیة و الجماعات المحلیة و التھیئة العمرانیة و بالتنسیق مع الدیوان الوطني للثقافة و الاعلام، الخاص بتنظیم نشاطات ثقافیة و سیر القوافل الفنیة على مستوى كافة ولایات الوطن و الذي على إثره حظیت ولایة قسنطینة ببرنامج خاص وفقا لرزنامة زمنیة موزعة كالاتي:

1 - یوم الاحد 06 أوت 2017 ببلدیة عین عبید، على الساعة السابعة 07سا00د مساءا بالمكتبة البلدیة.

 2- یوم الاثنین 07 أوت 2017 ببلدیة حامة بوزیان، على الساعة السابعة 07سا00د مساءا بالقاعة البلدیة للحفلات فارح عمار.

 3- یوم الثلاثاء 08 أوت 2017 ببلدیة ابن زیاد. على الساعة السابعة 07سا00د مساءا، بالمركز الثقافي مسعود بوعلام.