آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

الوالي يشدد على ضرورة تسليم مشاريع قطاع التربية في الآجال

 

جرت نهاية الأسبوع الماضي، جلسة عمل مطولة جمعت والي الولاية بالمجلس التنفيذي الولائي الموسع ، احتضنت

أشغالها قاعة الاجتماعات الكائنة بالحي الإداري دقسي عبد السلام، وتناولت ضمن جدول أشغاله دراسة تقييمية

لوضعية مشاريع قطاع التربية الوطنية لولاية قسنطينة المتمثلة في عدد كبير من المشاريع الجديدة و تلك التي مسها

قرار رفع التجميد .

ويبلغ عدد المشاريع التي تم رفع قرار التجميد عنها مؤخرا 56 عملية تابعة لهذا القطاع الحساس موزعة على

الأطوار الثلاثة ، بحيث سيتم تجسيد 20 ثانوية جديدة  20 متوسطة ، 54 مجمع مدرسي للطور الابتدائي بالإضافة

إلى أقسام توسعة للمدارس الابتدائية التي تعرف ضغط في عدد التلاميذ  والعديد من المرافق التربوية  كقاعات

الرياضة  ووحدات الكشف و المتابعة و المطاعم المدرسية .

أما عدد المنشآت المدرسية الجديدة الذي استفاد بها قطاع التربية بالولاية فيقدر بـ174 مؤسسة موزعة على الأطوار

الثلاثة منها العديد من المؤسسات التربوية التي من شانها أن ترافق الأقطاب السكنية الجديدة نذكر منها 6 مجمعات

مدرسية ومتوسطتين وثانويتين بالرتبة في بلدية ديدوش مراد و ثلاث3 مؤسسات مدرسية أخرى بمدينة "علي منجلي"

لفائدة الاطوار الثلاثة (مجمع مدرسي متوسطة وثانوية) تحت اشراف وكالة عدل بالإضافة الى 30 مجمع مدرسي

و7 ثانويات و12 متوسطة يشرف على انجازها ديوان الترقية والتسيير العقاري منها7 مجمعات مدرسية ومتوسطتين

2 بعلي منجلي بالإضافة الى 6 مجمعات مدرسية و 3 متوسطات بمدينة ماسنيسا و 2 مجمعين مدرسيين بحي بكيرة

في حامة بوزيان و 2 مجمعين مدرسيين بعين عبيد.

 ومن أجل ضمان دخول مدرسي 2018/2019 في أحسن الظروف ، أمر السيد الوالي من مختلف الجهات و الهيئات

التنفيذية المكلفة بالانجاز بضرورة انطلاق المشاريع  كما الح على ضرورة تسليمها قبل حلول الموسم الدراسي المقبل

تحسبا لعمليات الترحيل القادمة التي ستعرفها الولاية و مرافقة البرامج السكنية و الأقطاب الحضرية الجديدة المرتقب

استلامها .

وفي نفس السياق أمر المسؤول الأول عن الولايةباتخاذ الإجراءات العملية العاجلة لإنهاء الإجراءات الإدارية والانطلاق

الفعلي لكافة المشاريع التربوية المبرمجة     إضافة إلى انتداب إطارات تمثل كل هيئة معنية لمتابعة الورشات وكذلك

كلف رؤساء الدوائر بالمتابعة الميدانية لهذه الورشات الواقعة في إقليمهم الإداري واطلاعه على كل المستجدات نظرا

لما يحمله هذا القطاع من أهمية .

                                                                                                                خلية الاتصال