آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

يضع حيز الخدمة نفق الكنتور ، و يقف على مدى تقدم أشغال توسعة خط  الترامواي .

           

 

في زيارته إلى ولاية قسنطينة أشرف السيد عبد الغاني زعلان وزير الأشغال العمومية و النقل بمعية السيد عبد السميع سعيدون والي

ولاية قسنطينة و بحضور السلطات المحلية المدنية و العسكرية، على تدشين فتح نفق الكنتور الذي يربط ولايتي قسنطينة و سكيكدة،

ضمن مشروع الطريق السيار شرق غرب، و أكد الوزير بأن هذا الجزء يعتبر أطول نفق من مشروع الطريق السيار شرق غرب حيث

يتجاوز طوله 2,5 كلم .


كما أشرف السيد الوزير على وضع جزء من الطريق الوطني رقم 20 حيز الخدمة ، والذي يربط بين بلديتي الخروب و عين عبيد و كذا

الطريق الرابط بين بلدية عين اسمارة و الطريق السيار شرق غرب.


كما تفقد السيد وزير الأشغال العمومية و النقل ورشة أشغال توسعة خط الترامواي نحو المدينة الجديدة علي منجلي و أكد على تسليم هذا

الجزء من المشروع في صائفة 2018 على أقصى تقدير، ذلك لما يقدمه من خدمة للمواطنين و تسهيل حركة تنقلهم نحو مدينة قسنطينة،

و في محطة تحكم الترامواي تفقد الوزير سير عملية إنجاز مستودع لركن العربات، و لقد صرح السيد الوزير خلال الزيارة بأن دائرته

الوزارية باشرت بانجاز دراسة تقنية قصد انجاز مشروع طريق جديد يربط مدينة قسنطينة بالمدينة الجديدة علي منجلي انطلاقا من المنطقة

الصناعية و مرورا بتحصيص بلحاج بحي زواغي سليمان لتسهيل حركة تنقل المواطنين من و إلى المدينتين، هذا إضافة إلى تصريح السيّد

الوزير بأن الجزء المتبقي من مشروع التوسعة و الذي سيغطي كامل تراب المدينة الجديدة علي منجلي سيتم تسليمه نهاية سنة 2018

و بداية سنة 2019.

كما توقف السيد الوزير و الوفد المرافق له  في زيارته إلى الولاية في محطات أخرى تفقدا لمشاريع القطاع ، حيث عاين مشروع برج

المراقبة بمطار محمد بوضياف لقسنطينة في بداية برنامج زيارة العمل ،كما توقف عند ورشة أشغال مشروع شبكة تصريف المياه بالجسر

العملاق "صالح باي " على مستوى منطقة باردو،و تم كذلك وضع حيز الخدمة للمحطة التبادل لنقل المسافرين بالمنطقة الصناعية بالما.

 

             

 


                                                                                                                                          خليّة الإتصال