آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

التكفل بأزيد من 400 شخص دون مأوى و معوز مع تحويل ثلاث افراد الى ديار الرحمة

 

بعد اسبوع من انطلاق العملية التضامنية لفائدة الأشخاص دون مأوى و الأفراد المعزولة " من أجل شتاء دافئ" 

و التي سخرت لها الولاية فرقتين مكونتين من مديرية النشاط الاجتماعي، مصالح الأمن الولائي، مصالح الحماية

المدنية، مصالح مديرية الصحة، ، الهلال الاحمر الجزائري و جمعة سراج الخيرية و جمعية السيد المبسوطة ، مست

في مرحلتها الأولى بلدية قسنطينة و بلدية الخروب تحت رعاية السيد الوالي و اشراف اللجنة الولائية للتضامن.

 تم التكفل خلال الفترة الممتدة من25   ديسمبر 2017 الى غاية 2 جانفي 2018 على مستوى بلدية قسنطينة بـ 54

شخص دون مأوى منهم 07 نساء بمعدل 6 اشخاص يوميا و 313 شخص معوز منهم 17 امرأة مع تقديم 367 وجبة

ساخنة و  06 اغطية مع التكفل النفسي و الطبي بهذه الفئات الهشة كما تم تحويل حالتين الى ديار الرحمة.

و تركز عمل اللجنة في عدة احياء تم احصاءها سابقا و هي حي الكدية، نهج عبان رمضان ساحة اول نوفمبر، محطة

القطار، محطة المسافرين الغربية ، حي فيلالي، محطة المسافرين الشرقية، المستشفى الجامعي و جسر سيدي راشد.

على مستوى بلدية الخروب تمكنت الفرقة المتنقلة من التكفل بـ 37 شخص دون مأوى منهم 5 نساء  و تقديم وجبات

ساخنة و اغطية كما تم تحويل حالة الى ديار الرحمة .

و تركزت اماكن تواجدهم بمحطة المسافرين، حي 1600 مسكن، ماسينيسا، 1039 مسكن، المدينة الجديدة علي

منجلي( امام مسجد الريان و بحي الاستقلال و محطة القطار ) اضافة الى مناطق اخرى متفرقة .

تجدر الاشارة الى ان هذه العملية التضامنية ستستمر لتمس باقي بلديات الولاية حيث تهدف الى مساعدة الفئات

المحرومة و التقليل من ظاهرة التشرد و معالجة اسبابها بمشاركة المجتمع المدني عن طريق التحسيس و تدعيم

ثقافة التبليغ، و في هذا السياق تضع مديرية النشاط الاجتماعي و التضامن ممثلة في مصلحة المساعدة الاجتماعية

المتنقلة " SAMU SOCIAL  " خدمة الخط الاخضر 1527 للتبليغ عن مثل هذه الحالات التي تستدعي التدخل

المستعجل من اجل تقديم التكفل اللازم .

 

خلية الاتصال