آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

 

والي الولاية يمهل المرقيين الى غاية شهر مارس لتسجيل تقدم في الورشات

          

 

شدد والي قسنطينة السيد عبد السميع سعيدون على ضرورة اخذ كل الاجراءات الكفيلة بإنهاء برنامج السكن

الاجتماعي التساهمي المتبقي بالولاية لتسليمه في اقرب الآجال،  حيث كلف مدير السكن بتسطير رزنامة عمل

لمتابعة تقدم الأشغال بكافة البرامج السكنية التساهمية و متابعتها من قبل الخلية المنصبة لهذا الغرض و ذلك خلال

اجتماع تنسيقي عقده اليوم بمقر الديوان خصص لدراسة وضعية هذه الصيغة السكنية بحضور 18 مرقي عقاري

و ممثلين عن المكتتبين و كل الهيئات و المصالح المعنية.

كما وجه المسؤول الأول تعليمات لكافة المديريات التنفيذية تقضي بعدم منح أي مشاريع للمرقيين الذين لم ينتهوا من

البرامج السكنية الموكلة اليهم و تسليمها لمستحقيها كما أمر بعدم منح برامج مستقبلية للمرقيين الذين لم يحترموا دفاتر

الشروط و عرفت ورشاتهم اخلال بالنظام العام  تأخرا في الانجاز.

كما استمع الى المرقيين و وجه تعليمات من أجل الدفع بالأشغال المتبقية و تدعيم الورشات محددا مهلة الى غاية شهر

مارس لتسجيل تقدم ملموس على مستوى الورشاتقبل اتخاذ الاجراءات المناسبة.

و قد تناول اللقاء تقديم عرض عن وضعية مختلف البرامج السكنية من صيغة الاجتماعي التساهمي قيد الانجاز حيث

استفادت ولاية قسنطينة في إطار البرنامج الخماسي 2005-2009 من 16 ألف و 500 وحدة سكنية من هذه الصيغة

منها 2931 شقة لم تنتهي الأشغال بها على أن يتم عقد لقاء مماثل نهاية شهر فيفري الداخل لتقييم كافة البرامج غير المنتهية.

 

خلية الاتصال