آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

 
 
 
افتتحت يوم الأربعاء بقسنطينة أشغال الجمعية العامة الاولى للشبكة الافريقية للنساء من أجل منع النزاعات والوساطة.
 
وتجرى أشغال هذه الجمعية التي أشرف على افتتاحها وزير الشؤون الخارجية السيد عبد القادر مساهل بحضور
 
اسماعيل شرقي محافظ الاتحاد الافريقي من أجل السلام والأمن وكذا السيدة غنية الدالية وزيرة التضامن الوطني
 
والأسرة وشؤون المرأة و والي ولاية قسنطينة عبد السميع سعيدون.
 
وتشارك في أشغال هذا اللقاء قيادات نسائية من ذوي الخبرة في حل الصراعات إلى جانب ممثلي الاتحاد الإفريقي
 
وجماعات اقتصادية إقليمية والأمم المتحدة فضلا عن قيادات مجتمعية وعدد من ممثلي الشباب وممثلين عن القطاع
 
الخاص وأوساط أكاديمية. وتعقد الجمعية العامة الأولى للشبكة الافريقية للنساء من أجل منع النزاعات والوساطة
 
(فام وايز-أفريقيا) تحت موضوع رئيسي "المرأة الوسيطة وترقية التعاون عبر الحدود" وذلك بهدف "تحديد الوساطة
 
الموجهة والمسيرة من طرف المرأة ومناقشة مسائل وقضايا استراتيجية فضلا عن دراسة والمصادقة على مخطط عمل
 
سنوي للشبكة". ويندرج اجتماع قسنطينة المنظم من طرف الجزائر والاتحاد الافريقي في إطار تنفيذ التوصيات التي
 
توجت اللقاء الأول بقسنطينة الذي عقد في ديسمبر 2016 وأقره رؤساء الدول والحكومات التابعة للاتحاد الافريقي
 
في يوليو 2017 الذي دعا أساسا إلى ترسيم مكانة ودور النساء في مفاوضات السلام.
 
 
           
                                                                                                 
                                                                                                                     خلية الاتصال