آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

ويؤكد  على احترام تعهدات الدولة و كذلك أهمية الفعل الانتخابي في قوة المجالس المحلية المنتخبة  

     

أشرف السيد والي الولاية اليوم على لقاء جمعه بالمجتمع المدني  وجمعيات اأحياء و الجمعيات الرياضية و النسوية و المهنية و المنظمات الجماهرية واحتضنت قاعة الاجتماعات بمقر الولاية الكائن بحي الدقسي عبد السلام فعاليات هذا اللقاء الذي ضم حوالي 150 جمعية و حضره قرابة   1000  يمثلون في أغلبيتهم المجتمع المدني القسنطيني للتعبير عن انشغالاتهم الأساسية مباشرة مع المسؤول الأول عن عاصمة الشرق.

وخلال اللقاء خاطب رئيس الجهاز التنفيذي لولاية قسنطينة ممثلي المجتمع المدني عن أهمية الاستحقاق الانتخابي المقبل و ضرورة الإدلاء بالأصوات الناخبة لإعطاء القوة و الشرعية لممثلي المجتمع المدني في المجالس المحلية المنتخبة من أجل ايصال الانشغالات التي يطرحها الشارع إلى المسؤولين و ذوي القرار ،دون أن ينسى الظروف الاقتصادية والأمنية الدولية المحيطة بالجزائر وضرورة التحلي بالحيطة والحذر في مثل هذه الأوضاع.

مداخلات المجتمع المدني و لجان الأحياء ارتكزت أساسا على أهم ملف مطروح بولاية قسنطينة عموما و دائرة قسنطينة على وجه الخصوص و هو ملف السكن إذ تمحورت جل التدخلات حول مشاكل السكن خاصة السكن الاجتماعي بمدينة قسنطينة و ما يتعلق بملفات المدينة القديمة و مناطق الانزلاق و السكن الهش و طلبات السكن الاجتماعي العادي الذي تناولته لجان أحياء الإخوة عباس و بوذراع صالح و وسط المدينة و حي مسكين و حي القماص و غيرها من الأحياء وقد أكد والي الولاية في هذا الصدد أن كل تعهدات الدولة سوف تحترم.

كما تطرقت بعض الجمعيات الأخرى الناشطة في مجال الثقافة والصحة والرياضة و ذوي الحاجات الخاصة الى  انشغالاتها والحرف وغيرها من الجمعيات التي حضرت بقوة لهذا اللقاء الذي حضره اضافة الى ممثلي المجتمع المدني أعضاء البرلمان بغرفتيه ومدراء الهيئة التنفيذية والمنتخبين وبعض المتعاملين الاقتصاديين من القطاع الخاص بولاية قسنطينة.

 

                                                               خلية الإتصال