آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

NEWS

                   

 

 

  بحضور السيد والي ولاية قسنطينة السيد عبد السميع سعيدون رفقة السلطات المحلية وكذا الأعضاء المنتخبين أشرفت

مساء الأمس مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية قسنطينة على تنظيم حفل لتكريم الطلبة المتفوقين لسنة الدراسية 2017-2018.

 حيث كانت البداية مع وصول السيد الوالي إلى المركز الثقافي مالك حداد، أين قام بعمل جولة حول المعرض رفقة مديرة التكوين

والتعليم المهنيين والوفد المرافق له ،واستمع إلى شروحات ونشاطات مختلف المراكز والمعاهد الموجودة عبر بلديات قسنطينة .

 كما أشادت مديرة التكوين والتعليم المهنيين للولاية في الكلمة الإفتتاحية التي ألقتها بالجهود المبذولة من القائمين في قطاع التكوين

وكذا السلطات المحلية وعلى رأسهم السيد والي ولاية قسنطينة.

 كما كان هناك عرض لمسار التكوين منذ سنة 1999 إلى سنة 2018 ومراحل التطور التي مر بها والإنجازات المسجلة

عبر كل تلك السنين.

ليختتم الحفل بالإنتقال إلى تكريم المتفوقين من مختلف المراكز المنتشرة عبر إقليم الولاية كما كانت هناك مفاجأة بتوفير مناصب

عمل لبعض المتفوقين في شركات ومؤسسات عمومية وخاصة.  

 

 

               

                                                                       

                                                                                                                                                     خلية الاتصال

    

 

 

 

 
     
 
السيد الوالي مرفوقا بالسلطات المدنية و الامنية يتقاسمون احياء اليوم الوطني للشخص المسن بدار الاشخاص المسنين بحامة بوزيان في جو
بهيج حيث تم زيارة مرافق المؤسسة و تفقد مقيميها .
 
و تكريما لهم قرر السيد الوالي منح 6 رحلات للأداء مناسك العمرة لفائدة مقيميي و مقيمات الدار و كذا شقة من نوع الغرفة الواحدة مع ضمان تأثيثها و تسديد حقوق الكراء من قبل بعض المحسنين بطلب من الوالي لفائدة احدى المقيمات بعد الاطلاع على ملفها .
 
كما اعلنت مديرة النشاط الاجتماعي عن استفادة الدار من مبلغ مالي يقدر بـ 7 ملايين دينار ممنوحة من قبل الولاية كإعانة لتهيئة الدار و تحسين ظروف الايواء و كذا مبلغ 550 مليون سنتيم لاقتناء مبردات من الطراز الكبير لتجهيز مرافق المسنين اضافة الى 50 الف وحدة من الحفاظات بمختلف الاصناف للمسنين و المعاقين .
  
 
 

   

 احياء الذكرى الـ 57 لاستشهاد البطل مسعود بوجريو بمقبرة الشهداء بالكيلومتر السابع باستذكار خصال البطل  رمز الفداء بولاية قسنطينة 

و رفاقه من الشهداء و الترحم على ارواحهم الطاهرة

         

 

 احتضنت ولاية قسنطينة الملتقى الجهوي الأول المتعلق بإثراء مشروع القانون التمهيدي للجماعات الاقليمية

تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ،افتتح اشغال اللقاء والي الولاية و اشرف

عليه المفتش العام للوزارة بحضور اطارات من الوزارة و الامناء العامون، مدراء الادارة المحلية، رؤساء

الدوائر، رؤساء المجلس الشعبية الولائية و البلدية  للولايات الشرقية و اكاديميين  من جامعة قسنطينة

في مداخلته اشار السيد عبد السميع سعيدون والي قسنطينة الى أهميته تحرير المبادرات المحلية من

كل العوائق و تعديل منظومة الجباية المحلية على نحو يتوافق مع المتغيرات الجديدة.

كما اكد ان اللقاء يعد فرصة لتحقيق مشاركة قوية في اثراء القانون الجديد من خلال تعميق المشاورات

مع كل الاطراف الفاعلة وفق منهج موضوعي من شأنه تحقيق الاهداف المسطرة بطريقة عملية وعلمية

مضيفا ان التصور الشامل للتنمية المحلية المستدامة يتطلب توجها جديدا  يضمن

خصوصية كل جماعة اقليمية في التعامل مع الواقع الاقليمي و البيئي بالإضافة الى دعم مبدأ التضامن بين الجماعات

الاقليمية في تثمين استغلال الامكانات المشتركة لخلق آليات تسيير ناجعة و مكيفة و عصرية من شأنها

تحقيق تكفل احسن بحاجيات السكان تطبيقا للتعليمات الصارمة لفخامة رئيس الجمهورية.

من جهته اكد المفتش العام انه من بين ما سيأتي به هذا النص الاساسي الجديد هو تكريس مبدأ التسيير بالنتائج

و تعميق و توسيع اللامركزية عن طريق اعتماد مقاربة جديدة في التسيير قائمة على تشجيع المبادرة

الاقتصادية و خلق الثروة على المستوى المحلي.

هذا و عرف الملتقى الجهوي الاول   تنظيم ثلاث ورشات عمل تمحورت حول عدم التركيز الاداري

و الحكامة المحلية، الاقتصاد المحلي و التنمية و كذا الحكامة الاقليمية.

 

        

                                                                                                 

                                                                                                              خلية الاتصال