آخر الأخبار

 


0022

تسجيل الدخول

NEWS

 

 

في جلسة عمل للمجلس الشعبي الولائي عقدها والي الولاية صبيحة اليوم بمقر الديوان تمحور جدول أعمالها حول تقييم الدخول

المدرسي و التحضير للدخول المدرسي المقبل 2019- 2020 .

أمر والي الولاية رؤساء الدوائر و رؤساء البلديات بالتكفل الجيد بملف الإطعام المدرسي و إعادة تأهيل المطاعم بالإضافة إلى إعادة

تهيئة المدارس مؤكدا على ضرورة متابعة ملف الؤسسات التربوية و الإطعام المدرسي و ضمان تقديم وجبات لجميع المتمدرسين

عبر تراب الولاية منوها بالغلاف المالي التي خصصته وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية المقدر ب40 مليار

سنتيم و دعما لهذا المجهود قرر السيد والي الولاية تخصيص غلاف مالي ضمن ميزانية الولاية موجه لهذا الشأن موجه تعليمات لرؤساء

البلديات باتخاذ نفس الإجراء ضمن البرامج البلدية للتنمية .

كما وجه والي الولاية تعليمات للمدير الولائي للتربية قصد تحضير البطاقية الولائية التي تبين نقاط الضغط لغرض ضبط الإحتياجات

و تحضير الدخول المدرسي المقبل و ذلك قبل أن تخصص جلسة عمل مع المؤسسات القائمة على إنجاز مشاريع المنشآت التربوية

التي ستسلم عند الدخول المدرسي المقبل ملحا في نفس الوقت بضرورة الإسراع في انجاز المشاريع التي تجري بها الأشغال و ذلك

تفاديا للضغط خلال الدخول المدرسي للموسم المقبل خاصة و أن الولاية ستشهد العديد من عمليات إعادة الإسكان بالمدينتين الجديدتين

علي منجلي و ماسينيسا.

و لتخفيف أعباء التسيير على البلديات أصدر والي الولاية تعليمات لرؤساء المجالس الشعبية البلدية من أجل تسجيل عمليات ضمن

ميزانيتها من أجل تزويد المؤسسات التربوية بتجهيزات الطاقة الشمسية على أن تتم هذه العملية تدريجيا إلى أن يتم تعميمها

على كافة المؤسسات.

امهل والي الولاية رؤساء البلديات مدة حوالي 30 يوم لتقديم قوائم المستفيدين من برامج السكن الريفي  و التي تضم  394 وحدة

سكنية من برنامج 2017. و في حالة عدم تقديم القوائم ستحول حصص الاعانات من السكن الريفي إلى بلديات أخرى، و لتسهيل

التكفل بهذا الملف وجه تعليمات لرؤساء البلديات من أجل تعيين إطار في كل بلدية يكلف بمتابعة ملف السكن الريفي و يسهل عملية

التواصل مع المواطنين المستفيدين و مساعدتهم على استكمال جميع الإجراءات القانونية للحصول على الإعانة و متابعة الملف.

و خلال جلسة العمل كلف والي الولاية رؤساء الدوائر و رؤساء البلديات بتعين أعوان يضمنون العمل بالمناوبة خلال عطل الأسبوع

ضمن مخطط التدخل الإستعجالي عند حدوث أي طارئ ناجم عن تطورات الأحوال الجوية و في نفس السياق طلب من مدير

الأشغال العمومية بإعداد قائمة للمنشات التي يجب تطهيرها تحسبا لتدهور أحوال الطقس .

كما كلف والي الولاية مدير الموارد المائية بالقيام بعمليات تطهير لكافة الوديان و المجاري المائية و تطهير و تنظيف البالوعات و قنوات

صرف مياه الأمطار عن طريق الديوان الوطني للتطهير مؤكدا على ضرورة تدخل مصالح القطاع بصفة تلقائية خلال أي طارئ ناجم

عن تساقط الأمطار .

 

                                                                                                                                      خلية الاتصال

 

 

تحت الرعاية السامية للسيد والي ولاية قسنطينة وبالتنسيق مع مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات نظم هيكل النشاط الإجتماعي

لمستخدمي الجماعات المحلية يوم إعلامي تحسيسي حول ظاهرة ""القلق المهني ''بقاعة المداولات بالمجلس الشعبي الولائي بحي الدقسي .

حيث إستهل الحديث السيد / مدير الإدارة المحلية وقال كلمة بالمناسبة ليحيل الكلمة إلى الدكتورة بوخالفة لإلقاء محاضرة عن الموضوع

عرفت فيها القلق المهني أنه إنفعلات نفسية وفيزيولوجية تنتاب الإنسان في حالات إحساسه بالتهديد أو بالخطر بحيث يكون خطر حقيقي

أو متخيل ويمكن أن يكون عرضيا أو مزمنا يستدعي المعالجة لتستمر بعد ذلك في شرح أسبابه مثل محيط العمل الغير لائق ، قلة فرص

الإرتقاء ، مشكلة السكن وكذا مشكلة الدخل الشهري المتدني...إلخ وكذا تفاعل كل فرد حسب القدرات التي يتمتع بها مع هذا الضغط

الذي يمكن أن يصل إلى مستويات خطيرة جدا تهدد حتى حياة الإنسان .

لتنتقل في الأخير إلى ضرورة إيجاد الطرق الكفيلة لتجنبه والوقاية منه والمعالجة منه  طرق مواجهة هذا الظغط المهني بحيث هناك

إرادة من كافة الفاعلين الخواص والعموميين لمواجهة هذه الظاهرة والإهتمام بالصحة النفسية للموظف والعامل ، كإنشاء خلية إستماع

لمشاكل والصعوبات التي يتلاقاها الموظف في حياته المهنية.

العزم على التخلص من السلوكات الغير لائقة كمراقبة الموظف بالكاميرات و التجسس عليه بحيث هذا السلوك السلبي سيعمل

على توتيره.... إلخ من الحلول المطروحة لمواجهة هذه الظاهرة .

 

                                                                                                                                                     خلية الاتصال

 

                   

 

 

  بحضور السيد والي ولاية قسنطينة السيد عبد السميع سعيدون رفقة السلطات المحلية وكذا الأعضاء المنتخبين أشرفت

مساء الأمس مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية قسنطينة على تنظيم حفل لتكريم الطلبة المتفوقين لسنة الدراسية 2017-2018.

 حيث كانت البداية مع وصول السيد الوالي إلى المركز الثقافي مالك حداد، أين قام بعمل جولة حول المعرض رفقة مديرة التكوين

والتعليم المهنيين والوفد المرافق له ،واستمع إلى شروحات ونشاطات مختلف المراكز والمعاهد الموجودة عبر بلديات قسنطينة .

 كما أشادت مديرة التكوين والتعليم المهنيين للولاية في الكلمة الإفتتاحية التي ألقتها بالجهود المبذولة من القائمين في قطاع التكوين

وكذا السلطات المحلية وعلى رأسهم السيد والي ولاية قسنطينة.

 كما كان هناك عرض لمسار التكوين منذ سنة 1999 إلى سنة 2018 ومراحل التطور التي مر بها والإنجازات المسجلة

عبر كل تلك السنين.

ليختتم الحفل بالإنتقال إلى تكريم المتفوقين من مختلف المراكز المنتشرة عبر إقليم الولاية كما كانت هناك مفاجأة بتوفير مناصب

عمل لبعض المتفوقين في شركات ومؤسسات عمومية وخاصة.  

 

 

               

                                                                       

                                                                                                                                                     خلية الاتصال

    

 

 

 

 
     
 
السيد الوالي مرفوقا بالسلطات المدنية و الامنية يتقاسمون احياء اليوم الوطني للشخص المسن بدار الاشخاص المسنين بحامة بوزيان في جو
بهيج حيث تم زيارة مرافق المؤسسة و تفقد مقيميها .
 
و تكريما لهم قرر السيد الوالي منح 6 رحلات للأداء مناسك العمرة لفائدة مقيميي و مقيمات الدار و كذا شقة من نوع الغرفة الواحدة مع ضمان تأثيثها و تسديد حقوق الكراء من قبل بعض المحسنين بطلب من الوالي لفائدة احدى المقيمات بعد الاطلاع على ملفها .
 
كما اعلنت مديرة النشاط الاجتماعي عن استفادة الدار من مبلغ مالي يقدر بـ 7 ملايين دينار ممنوحة من قبل الولاية كإعانة لتهيئة الدار و تحسين ظروف الايواء و كذا مبلغ 550 مليون سنتيم لاقتناء مبردات من الطراز الكبير لتجهيز مرافق المسنين اضافة الى 50 الف وحدة من الحفاظات بمختلف الاصناف للمسنين و المعاقين .